السبت، 28 يوليو، 2012

دوائرنا


الدوائر التي نختارالعيش فيها أو التي تُفرض علينا أو التي نفرضها على أنفسنا أو التي نفرضها على من هم تحت إمرتنا وتأثيرنا هي التي تتحكم في مصائرنا ومصائرهم وترسم لنا مسار حياتنا بشكل تلقائي يبدو لنا بإرادتنا واختيارنا لكننا نكتشف في الأخير عندما نُعمِل عقولنا أننا كنا تحت تأثير برمجة الدائرة التي نقع فيها وتحت نظام تشغيلها.
فهل كل منا يدافع عن دائرته عن إيمان أم عن أنانية؟ 


أنا مع الحب حتى حين يقتلني ... إذا تخليت عن عشقي فلستُ أنا
يبدو أن نزار هنا تحت تأثير برمجةٍ ما


هناك 8 تعليقات:

  1. كلامك صحيح
    لكن في ظرف الواقع اللي نعيشه في مجتمعنا
    ارى اننا كلنا تقع حولنا دائرة هذا المجتمع ومأثره على الجميع في كللللللل شيء

    ردحذف
  2. بالضبط.. نحن نعيش في دائرة كبيرة بداخلها مجموعة دوائر(الفرد- العائلة- القبيلة- المنطقة- المذهب- الدين ..وهكذا). لكل دائرة قوانينها ونظام جاهز لابد من اتباعه أو الخروج عن "القطيع" وعادة ما يكون الخروج مؤلم أو مرتبط بعار أو ما شابه ذلك
    دائرة الفرد عندنا أضعف دائرة بينما الدائرة الأقوى قد تكون دائرة المجتمع من حولنا لأنها مزيج من قوانين دائرتي الدين والقبيلة

    ردحذف
  3. وتبا لها من دائرة

    ردحذف
  4. نعم أنا أعيش في دائرة اسمها ظفار، سكانها لا يعرفون أن هناك عوالم أخرى خارج حدود دائرتهم.

    ردحذف
  5. المشكلة ليست الدائرة بل نظام تشغيلها :)

    ردحذف
  6. نظام الدوائر له ايجابيات كبيرة خاصة ان كانت دائرة تدافع عن قضية ما او مبدا يحتاج الفزعة ^_^ ..،

    المشكلة اذا كانت القوانين التي وضعت غير قابلة للتحديث !! خاصة المجتمع او القبيلة .. و من حاول الخروج من هذه الدائرة وصم بالعار !! حتى وان كان مبدا التغيير هو الاصح !!!

    و اللي يقهر اذا بدات اعضاء صغيرة من ممثلي الدائرة بالخروج اعتبر خطا فادحا و عصيانا و انتهاكا لال دائرة .. اما اذا كان عضو يميزه انه )معروف ، له كلمته ،محبوب من كبارية الدائرة ،ليس بالضرورة عضو فعال في الدائرة ( يتم الاعتراف به كمؤسس مجدد في الدائرة المحدثة الجديدة و يشترط على بقية الاعضاء اتباعه حتى و ان كان تغييره للاسوء !!!
    حتى ضمن الدوائر تقبع هناك دوائر اصغر )العنصرية(
    اللون . المال. اللغة او اللهجة .... برايي هي اكثر الدوائر انتشارا

    احيي الدوائر التي تعود لنفض الغبار و تعمل ابديت بين فترة و اخرى ... و احيي تلك الدوائر التي ضمن قوانينها احترام بقية الدوائر و حدودها تقف عند حدود الاخرين ! ...و احيي تحية عسكرية لتلك الدوائر التي تتنازل لمصلحة الدوائر الضخمة عندما تكون هناك مصلحة و فائدة اكبر للمجتمع او للوطن >3 ..،

    لست من مؤيدي الدوائر و لكن لاباس ان تاخذ ما صح عن دائرتك و تترك مساوئها و الاجمل ان تسعى لتغييرها ^_^

    سيد محفيف ههههه طبعا كالعادة ما اعرف ليش كل ما ارد على مواضيعك احس نفسي بكتب معلقة !! المعذرة على الاطالة :)
    و اشكرك على هكذا فكر نيِّر ••€

    ردحذف
  7. مافي
    أشكر مرورك المثري أكثر من السياحة :)
    ردك فيه تفاصيل تخدم الموضوع لذلك الاطالة محمودة :)
    كما قلتي النظام يمكن أن يكون مفيد وهناك دوائر كثيرة إيجابية لأن نظام تشغيلها جيد.
    كان عندي كلام كثير عن الدوائر ولكن الكسل "طاق علي" واكتفيت بالمختصر الذي ورد في التدوينة الناقصة أعلاه
    الدوائر في العادة تتشكل لأغراض أمنية (أمن الأفراد والمال والأرض والعرض(وهذي رؤية محفيفية صرفة)) كنظام القبيلة والأحلاف أو الدوائر الاقتصادية في العصر الحديث(الاتحاد الأوروبي= أمن اقتصادي) والأحلاف الأمنية كحلف شمال الأطلسي كدائرة دفاعية وهجومية وقبل انهيار المعسكر الشرقي كان هناك حلف وارسو
    هناك دوائر كثيرة جداً كدائرة الدين والمذهب والجماعات الارهابية والمافيا ووووو إلخ ولكل أسبابه في الانضواء تحت لواء دائرته ولكل نظام تشغيل مستقل.
    ربما كان التساؤل الذي ليس له إجابة محددة لماذا يستميت الفرد من أجل الجماعة أي من أجل الدائرة؟! ما الذي يجعل الفرد يضحي بأغلى ما يملك من أجل دائرته؟ أعتقد أن الأمر يختلف من دائرة إلى أخرى. مثلا المجاهد يظن بأنه سيدخل الجنة وسيحظى بالحور العين أي أنه هنا يضحي بنفسه لغرض شخصي جدا وهو الخلود في المتعة في الجنة وإن كان ظاهره نصرة الدين والدفاع عن الأمة. في حروب القبائل يقاتل الفارس من أجل السمعة وتخليد الاسم وأيضا من أجل المغنم.

    في العصر الحالي ستموت الدوائر التي لا تتقاطع مع الدوائر الأخرى.. ستنعزل إلى أن تختفي أو تتبخر بتشتت أفرادها
    العصر الحالي والمستقبل سيكون للدوائر المنفتحة القابلة للتقاطع مع الدوائر الأخرى مع المحافظة على هويتها التي تتفاعل مع الآخرين بثقة. الدوائر المغلقة إن وجدت فهي على هامش الحياة
    ما يحيرني هو لماذا نُقتل من أجل الدائرة؟! لماذا نذهب بأرجلنا إلى الموت من أجل الدوائر؟!! هل عن عقل أم عن غباء؟ هل أنانية أم إيمان؟ وهل هناك ما يستحق الموت من أجله غير الحرية؟!! ولماذا نموت من أجل الحرية؟!!
    نحن نذهب إلى الموت دفاعاً عن الدائرة تحت تأثير برمجة ما
    هل أخلاقيا يحق لنا أن نبرمج البشر لخدمة الدائرة؟!
    ما عندي إجابات :(

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com