الأحد، 27 سبتمبر، 2009

تدين زائف.. وطنية زائفة!(نشر تجريبي)

توجهت يوم أمس السبت إلى الدوام مبكراً جداً على غير عادتي رغم عدم وجود عمل يستدعي التبكير وعدم وجود ما يحفزني لهذا التبكير كشخص لطيف مثلاً ينتظرني!! أو مكافأة سأحصل عليها عندما أندفع للعمل بهذا الحماس!.. لحظة لحظة.. على طاريء المكافأة فأنا لم أحصل على مكافأة منذ بضع سنوات مع العلم أنني ممن يُشهد لهم بالكد في العمل ككد أبي صابر.. خلاص أنا مليت بل يئست من المكافآت والعلاوات الاستثنائية فوزارتنا تابعة للخدمة المدنية وطويل العمر(الكبير حقنا) لا يمكن أن يبذر أموال الدولة في أفراد أصلا معاشهم كثير عليهم حسب رؤيته.. لازم يوفر عشان يرضى عنه من هو أكبر منه بالرغم من أن إعطاء المكافآت دليل على الاهتمام بالموظفين وبالتالي الاهتمام بالعمل ، فتحفيز الموظف يعتبر من ألفباء الإدارة.. عموماً إذا أنا بكرت للعمل فإني سأحظى في أفضل الأحوال بطلّة زملائي الكبار في السن اليائسين من مكافأة الدولة لهم بعد أن خدموا منذ فجر السبعين إلى اليوم.. تعجبني طلتهم وتحديهم للدهر وقلة إنتاجية بعضهم..هم دائما بعد كل إجازة عيد يكونون حالقي أذقانهم وصابغي شواربهم في محاولات لإخفاء آثار الزمن على ملامحهم الخارجية. توجهت مبكراً لأني لم أنم منذ قبل الجمعة بنصف ساعة حيث أن الجو الرمضاني لا يزال مسيطر علي، فنمط السهر الذي عودت نفسي عليه(كغيري من الشباب) حتّم عليّ البقاء حتى بعد صلاة الفجر. وبما أني مجتهد ومواظب وحاب أحلل معاش يومي قررت أن لا أنام واكملها سهر.. نومي سيكون بعد الدوام إن شاء الله .. الله يستر
المهم وصلت الدوام مبكر ووجدت ما توقعت.. شيوبه كاشخين جداً والشعر الأبيض اختفى تماماّ من على شواربهم ورؤوسهم, حتى مصراتهم سود(تطقيم كامل) ولكن اليوم سلوكهم مختلف بعض الشيء!!.. ممنوع التقبيل.. مصافحة وبس وعلى مضض!! واو.. شيء جميل.. معقولة هذا يحدث في ظفار؟!! ما صدقت نفسي ولا صدقت ما أراه أمامي.. فما نسميه بالتسليم(التقبيل) يعد من أساسيات العلاقات الاجتماعية وهي طاغية على سلوكنا حتى في مجال العمل.. معقولة حد يتجرأ على الامتناع عن التسليم؟!! هذي ما تحصل زمان للشخص إلا إذا ارتكب جريمة مخلة بالأخلاق والقيم كأن تقتل ربيعك أو جارك أو من يحتمي بك، ففي هذي الحالة ما راح أي إنسان يقبل منك السلام ولا راح يسلم عليك حتى تبرئ نفسك.
المهم سبب عدم التسليم كان حسبما قال أحدهم تعليمات المفتي ووزارة الصحة مع علمي أن جميع فتاوي المفتي -الله يحفظه- لا تهمهم لا من بعيد ولا من قريب ولا عمرهم اتبعوها.. فتساءلت في نفسي معقولة الوعي عندنا وصل لهذا المستوى؟ أم أن هذا هو حال الكثير منا.. تقديس وتضخيم ما يتماشى ومصالحنا الشخصية..! الذي أعرفه أن هذه التوجيهات صدرت حتى يتجنب الناس بعض االعادات الاجتماعية التي قد تسهل نقل الفيروس. ولكن قد تكون هذه التعليمات شماعة سهلت للكثير التخلص من مصافحة من يكرهون أو الغير مهمين أو من يظنون أنهم دونهم كالموظفين الصغار والعمال والأجانب مثلاً..المهم سلمت على الجماعة من بعيد وهنينا بعض بالعيد وبدأنا في مناقشة عدم التسليم والعادات والتقاليد إلخ وكان النقاش منطقياً جداً اليوم على غير العادة.
مما صادفني خلال يومي الأول بعد الاجازة أن المدير أتاني إلى المكتب بعد حوالي ساعتين من وصولي للدوام واقترح علي مع ثلة من رؤساء الأقسام أن نذهب لنعيّد على كبير المؤسسة أو طويل العمر(أبوفلان).. ذهبت مغلوباً على أمري ومجاملة للمدير فأنا ممن لا يرتاحون لبو فلان هذا لله فلله كذا.. رأيت منه تصرفات لا تنم عن إحساسه بغيره من صغار الموظفين.. المهم وصلنا لمكتب طويل العمر ودخلنا حسب الترتيب الأبجدي لدائرتنا.. المديرثم رئيس قسم مقرب ثم آخر أقل وهكذا..وعند اكتمالنا في مكتب سيادته تفاجأت.. حيث بادرنا طويل العمر بأنه من أشد المعجبين بتصرفات الحكومة في الأزمات والحريصين جداً على تطبيق تعليماتها وحتى إيماءاتها وأردف قائلاً: اسمحوا لي أنا لا أصافح بعد كلام المفتي.. تجوني بيتي أضيفكم وربما أصافحكم لكن في المكتب وتحت صورة السلطان لا!!!
غريبة..!! معقولة الدولة أمرت بعدم المصافحة؟ أنا توقعت نفسي أجبن من خلق ربي من هذا الفيروس الخنزيري لكن طلع بوفلان أجبن مني..! لا.. والقهر أنه يتبع كلام المفتي في عدم المصافحة بينما لا يصلي حسب تعليمات المفتي كما أنه إذا عطش يشرب.. وهو كثير العطش حسب أحد المقربين...
تصدقوا؟
اثناء ذلك دارت في بالي فكرة ممتازة جداً وهي: من الآن ورايح راح أدور على الفتاوي التي تريحني من أي مذهب وأي ملّة وأي دين.. تصدقوا! والله فكرة هذي، ليش أقيد نفسي بشخص ومفتي ومرجعية وحدة(حلوة مرجعية!!) ودين واحد؟!! أحسن لي أفكر بأكثر من عقل! أو بالأحرى يفكر عني أكثر من عقل!
المهم في مكتب بو فلان ما عاد ارتحنا مثلما توقعنا قبل ..ما نصافحه ما تعتبر مشكلة بالنسبة لي لكن أن لا يضيفنا فهذي شفت فيها قلة احترام وتقدير لنا كوفد!! فحتى القهوة والحلوه(حلوى) لا توجد!! غريبة.. وبما أن الملاقيف واجد وعندنا رؤساء أقسام يحبون الاستفسار دائما، قام واحد وقال: حتى الحلوه والقهوة منعتهم بسبب تعليمات المفتي يا بوفلان؟ قال هاهاها لا هذي تعليمات الدولة.. ما شيء حلوه! إلّي يجيني البيت بيحصل حلوة وقهوة!! بس في المكتب لا يوجد بند يخليني أجيب حلوه.. فتبادر إلى ذهني سؤال قديم جداً لكني لم أتجرأ على طرحه وهو: أي بند سمح لك بشراء بقرة وعمل عزيمة لـ 500 شخص على شرف الوكيل لما زارنا في الخريف الماضي؟!!! أهو بند المفتي أم بند الفساد والمجاملة وحب الظهور أمام المسئول الكبير على حساب المال العام؟!! لكني تمالكت نفسي وبلعتها!
ما أسهل اتباع التعليمات وما اسهل كسرها.. تباً للوطنية الزائفة والدين الزائف!!

هناك 10 تعليقات:

  1. هؤلاء هم الوطنيون الجدد يا صديقي .. هم كما أجدت في وصفهم.



    لك ودي

    ردحذف
  2. شرفني مرورك يا عبده.. الله يعيننا عليهم!

    لك تحياتي

    ردحذف
  3. هلا هلا هلا ..
    خلي عنك نشر تجريبي ...

    أهلا بك في عالم التدوين ..

    ردحذف
  4. بالمناسبة سرد جَميل .. من خلال ما تقوله أستنتج أنك أحد العُمانيين المقهورين في مؤسسة حكومية .. أهلا بك إلى عالم الأشقياء ..

    مودتي ..

    تدوينة أكثر من رائعة ..

    ردحذف
  5. أشكر المهذون الأعظم على مروره

    شهادتك بأني أصبحت مدون راح أحتفظ بها على طول

    أشكرك على تلويث عينيك بغبار هذياني!

    أنا لا زلت تحت الملاحظة لذلك سيكون البث تجريبياً حتى أقف على سلم التدوين

    شكرا لك معاوية

    ردحذف
  6. موه بعدك واقف تنتظر .. تراك فوق الدرجة خلاص ..

    ردحذف
  7. شكراً للمهذون الأعظم ... لا تزال هناك مدة بسيطة سأنطلق بعدها إلى عالم مراهقة التدوين ومن ثم إلى التدوين ولكن محتاج معمد(godfather)وأنت راح تكون الجدفاذر لتحياتي...
    اتفقنا؟

    ردحذف
  8. انها الحقيقة يا اخي
    نفاق في الوطنية
    ونفاق في الدين
    وهذا ما يجعلنا متأخرين عن الدول الثانية

    سردك جميل جدا وواضح ومفهوم ، واصل والى الامام

    للعلم انا لست مثلكم لا مهذون ولا كاتب ولكن احب ان اقرأ لكم جميعا .. قد تتبنى هذه الكتابات لمعالجة امور حياتنا وطنية كانت او دينية او غيرها

    ردحذف
  9. شكرا لك أيها الأمير الصغير

    مرورك أسعدني وتعليقك حلق بي إلى بعيد

    نتمنى أن تتغير كثير من المفاهيم الخاطئة
    ونتمنى أن نكون سبباً في تغيير ولو القليل منها

    شكراً لك

    ردحذف
  10. سرد جميل لواقع قبيح للآسف...

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com