الأحد، 8 يناير، 2012

بحث

الـــ" بحث" أو الفقع او الكمأة
هو فطر ينمو في المناطق الصحراوية بعد الأمطار الشديدة. يوجد بكثرة في مناطق الخليج كالسعودية والكويت خاصة نهاية الشتاء وبداية الربيع إذا كانت أمطار الشتاء قوية.
في عمان لا أعرف أماكن تواجده إلا في ظفار وتحديداً في جبال ظفار. قد يكون متواجد في المناطق الصحراوية الجافة وقد لا يكون. 
لمن يرغب في البحث عن الـ"بحث" في جبال ظفار خلال الفترة الحالية سأصف أماكن تواجده. حيث ينمو الـ"بحث"(الفقع) بعد الأمطار الغزيرة بشهر تقريبا ويعتمد ذلك على نوع التربة وكمية الأمطار، هذا حسبما سمعت من بعض كبار السن حيث لا توجد دراسات في هذا النوع من الفطر حسب علمي (على الأقل هنا في عمان).
في شمال السلسلة الجبلية ينمو الـ"بحث" في القمم المنبسطة والمحاذية للجانب الصحراوي من الجبل. أي أنها تنمو في المنبسطات التي لا تتأثر بأمطار الخريف. يتطلب نمو البحث تربة غير حصوية في الغالب ولكن في بعض الأحيان قد تجد القليل منها في أماكن حصوية.
في الفترة الحالية توجد كميات جيدة من الـ"بحث" في المناطق الجافة(الشمالية) في نيابتي جبجات ومدينة الحق الموضحة في الصورة "الجوجل إيرثية" أدناه.
مناطق تواجد الـ"بحث"(الفقع) في نيابتي جبجات ومدينة الحق 
للبحث عن الـ"بحث" (الفقع) أنت بحاجة إلى معرفة بسيطة بطبيعة الأرض ونوع معين من النباتات التي تنمو بالقرب منه بالإضافة إلى عدة للحفر وكيس أو وعاء للحفظ والتخزين لحين الطبخ.
طبيعة الأرض المثلى لنمو الـ"بحث" أو الفقع
توجد نبتة يُقال أن الـ"بحث"(الفقع) يتواجد في المناطق التي تنمو فيها. هذه النبتة  تُسمى"قيصيم" باللغة المحلية(الجبالية).لا أعرف اسم النبتة العلمي. هذه النبتة صغيرة  وموجودة بكثرة الآن كما تبدو في الصورة السابقة والصورة أدناه:

إذا تُرك الـ"بحث" (الفقع) ينمو بشكل طبيعي فإنه يخترق التربة في إلى أن يظهر بشكل جلي، لكن الحملة المكثفة خلال هذه الفترة حتمت على الباحث أن يجده قبل أن يصل إلى سطح الأرض من خلال التشققات التي تبدو على قشرة السطح كما هو  واضح في الصورة السابقة والتالية.
تشقق التربة بهذه الصورة تعني وجود الـ"بحث" أو الفقع
في حالة الحفر يجب استخدام سكين أو ملعقة كبيرة وأن يتم الحفر من الجوانب بحيث تصل إلى أسفل الـ"بحث" لكي ترفعه إلى السطح دون تجريحه فهو هش جدا.عادة يكون على بعد سنتيمترات قليلة من السطح(أقل من 10 سنتيمترات). إذا كان أعمق من ذلك يكون صغيرا جدا وغير مجدٍ أخذه.
بعد ساعة من البحث كانت هذه الحصيلة من "البحث" أو الفقع
الحصيلة قد تكون كبيرة جدا وقد تكون ضئيلة ولكن المتعة لا يمكن مقارنتها بالحصيلة النهائية.
يتم تنظيف الـ"بحث" بشكل جيد قبل القص إلى شرائح. بعدها يتم طبخه بالـ"قطميم" أو ما يعرف بالسمن العربي أو بالزيت النباتي والنتيجة قد تكون مشابهة للصورة أدناه.
بعد الطبخ وقبل القص إلى قطع صغيرة
********

توجد ملاحظات كثيرة على الذين يقومون الآن بالبحث عن الـ"بحث" أو الفقع:
  1.  الحفر المستمر والكثيف سيؤدي إلى تعري التربة علماً بأن طبقة التربة في هذه المناطق ليست عميقة وقد لا تتعدى الـ 30 سنتيمترا. لذلك لابد من إرجاع التراب بعد الحفر إلى الحفرة والضغط عليه حتى يتماسك.
  2. حركة السيارات لا تراعي الغطاء النباتي الفقير في هذه المناطق التي لا تكاد ترى مثل هذه الأمطار إلا مرة كل 20 سنة. لذلك لا بد من إيقاف السيارة في مكان "غير ذي نبات" والبحث سيراً على الأقدام.

جدير بالذكر أن الـ"بحث" لم ينمو في هذه المناطق منذ عام 1996م أي منذ ما يزيد عن الـ 16 عاماً نتيجة لقلة الأمطار وضعفها. وكان قبل ذلك قد ظهر في عام 1977 حسبما قال لي أحد الأشخاص.
هذا ما لدي الآن..
للحصول على معلومات أكثر عن الفقع ومسمياته وأشكاله وألوانه عليكم بالبحث في العم قوقل حيث توجد معلومات كثيرة وصور.

ملاحظة1: المعلومات الموجود في التدوينة غير علمية.
ملاحظة2: لترى الصور أكبر اضغط عليها

هناك 4 تعليقات:

  1. مشكووور على هذي المعلومات الطيبه ..بس شكله لذيذ وين ممكن نحصله بالمطاعم ؟

    ردحذف
  2. أعتقد أنه لا يوجد في المطاعم..
    لكن يقال أنه يباع في السوق المركزي في صلالة والله أعلم

    ردحذف
  3. في اللولو يبيعوه

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com