الأحد، 28 مارس، 2010

نزار قباني..

لماذا في مدينتنا ؟

نعيش الحب تهريباً وتزويراً ؟

ونسرق من شقوق الباب موعدنا

ونستعطي الرسائل والمشاويرا

لماذا في مدينتنا ؟

يصيدون العواطف والعصافيرا

لماذا نحن قصديرا ؟

وما يبقى من الإنسان

حين يصير قصديرا ؟

لماذا نحن مزدوجون

إحساسا وتفكيرا ؟

.....

....

..

بقية قصيدة يوميات امرأة لنزار قباني: هنـــــــــــــــــــــا

هناك 4 تعليقات:

  1. رحم الله نزار قباني كان ينثر شعره واقعا واحساسا

    ردحذف
  2. لازلت أعتقد أني أعرفك!!!
    اتابع نبض قلمك بإهتمام،وغالبا لي تعليق..
    تحياتي لك
    أيها المعرف المجهول

    ردحذف
  3. أنا متأكد أنك تعرفني :)
    سعيد بمتابعتك وتعليقاتك

    ردحذف
  4. مسرح الحياة
    شكرا لمتابعتك وإحساسك الجميل
    رحم الله نزار

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com