الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

أحياناً أحس إني شاعر

ما عليكم من العنوان.. ما شي منه… أنا أبعد ما أكون عن الشعر مع أن والدي شاعر من الطراز المقبول جداً لأنه قال فيني قصيدة(دبرارت) وأنا رضيع.. للأسف لم يقل فيني غيرها.. مع أنه لم يخبرني أنه ندمان على تلكم المعلقة التي علقتها على جدار بيتنا (ستريت) لمدة عام، إلا أني لا زلت أخشى أن أكون قد خيبت ظنه.

أما بعد:

منذ فترة وأنا حاب أكتب عن الشعر المحلي المغنى (لم أكن على نيةٍ أن أكتب كتابة المختص أعوذ بالله) والذي كنت ممن يرددونه دون الانتباه لمعاني كلماته.. لم تكن تشدني كلمات الأغنية أو ربما لم أكن مهتما بالربط بين الكلمات في الأغنية الواحدة. ما كان يعنيني هو اللحن وكلمة واحدة على الأقل لكي انجذب للأغنية.. هذا كان في فترة الثمانينات قبل أن تأتي فترة تحريم الأغاني من أخواننا الحلوين في نهايات الثمانينات وبداية التسعينات(فترة الصحوة الإسلامية الأخيرة).

ما بعد الـ2000م بدأ الشيطان يفتح ملفاته في ذاكرتي، وبدأت أغاني محلية قديمة بالظهور مرة أخرى وبدأت أرجع للأغاني ذات الطابع التقليدي والمرتبطة بالفنون المحلية كالبرعة والربوبة والطبل والمدار(لا تعليق) وغيرها. بدأت أستذكر الكلمات بشيء من الوعي.

بالفعل كانت بعض الأغاني المحلية عجيبة وتبعث على الضحك الهستيري في حالة التمعن في كلماتها. كانت الكلمات بسيطة جداً والتراكيب لا يمكن أن تفهم خارج إطار المنطقة. تخيل أن واحد جالس يحدد مكان حبيبته فيقول" .... يسكن صلالة في الجنوب الشمالي" . كانت هذه الأغنية تُردد وإلى الآن لا تزال تُردد.. بالتأكيد لم تكن "الجنوب الشمالي" مهمة بقدر أهمية لحن الأغنية ونوع الفن المستخدم. لكن من يسمع الكلمات من خارج المحافظة قد ينفجر ضحكاً إذا سمعها لأول مرة. وللأمانة فأنا لا أدري أين يقع "الجنوب الشمالي" في صلالة، لكن كما يُقال المعنى في جوف الشاعر... وأنا أحب هذه الأغنية.

لكن الفنان عمر جبران أطال الله في عمره وأمده بالصحة والسلامة قال:" حبيبي مسكنه بين جبلين ولا يضحك مع من ضحك له"، يا بخت حبيبه.. أنا من المحبين للفنان عمر جبران مهما قال.. يظل فنان محلي من الطراز الكبير ومؤدي رائع وعنده نكهة تراثية سنفتقدها إن اختفت.. لا تهمني الكلمات عندما يغني بوهاني.

ولكن ولكن ولكن الطامة الكبرى هي الأغنية التي تقول بعض كلماتها " الزين في صلالة نادر ما له وجود... إلخ". فبينما الكلمات تنفي وجود أي نوع من الجمال في صلالة إلا أن المقصود هو: الجمال الذي في صلالة قلما تجده في أي بقعة على وجه المعمورة..هو فقط في صلالة. هذه الأغنية لم انتبه لفداحة كلماتها حتى غناها الفنان الإماراتي حسين الجسمي..

المهم في الأمر أنّنا فاهمين فنانينا وشعراءنا... ولكن للأسف بعضهم ما عنده نية يتحسن أبداً أبداً. فمن أراد أن يرى مهزلة الشعر فعليه بالبحث عن كتيب افتتاح مهرجان صلالة السياحي 2010م والذي توجد فيه كلمات أوبريت الافتتاح.. كارثة من العيار الثقيل.. تخيل أن تجد في إحدى القصائد الكارثية في حفل الافتتاح"يا عمان أنتِ غير معقولة" ، هذا النوع لا يستخدم إيجابياً إلا في الثقافة الفرنسية في حالات مستثناه.. عندما قرأت الكلمات الموجودة في كتيب هذه السنة وجدت نفسي شاعراً وناقداً ووو إلخ لأني متأكد أن القصائد في مجملها لا تمت إلى الشعر بصلة وأن التناقض في بعضها موجود بشكل صارخ.. راح أدور عالكتيب مرة ثانية وأتمنى أن أكون قد ظلمت الشعراء..

وأختم بقول الشاعر:

" يا لابس الأخضر شجنتني ،،،،، على شيلة وردية كأنه خريف"

*****

أرجو ممن يحفظ شيء من الشعر المقلوب أن يطرحه هنا.. ليس للتهكم أو السخرية ولكن فقط لكي نثبت معاً أن ما كان مقبولاً في فترة ما، لم يعد مقبولاً الآن.... لم يكن التنبه لهذا الأمر ممكناً قبل خمس وعشرين عاماً لدينا هنا إلا على مستوى بسيط.

أتوقع أن مشكلة الشعر المغنى(العاطفي والوطني) في عمان كانت عامة وشاملة لكل المناطق. وأقصد هنا الشعر المغنى من قبل فنانين ظهروا في الأجهزة الإعلامية المحلية خلال الـ 40 سنة الماضية.

وخريفكم عسل.

ملاحظة: شارك في انتاج التدوينة مجموعة البجز

هناك 8 تعليقات:

  1. اممممم سوف "اعصر" مخي لاني لا احفظ شيئا حاليا....
    اكرر استفساري
    في افتتاح المهرجان وفي اغنية خولة السيابي بالتحديد ذكر تاريخ 18 اكتوبر.... ماهو الحدث في 18 اكتوبر؟؟؟؟ والله حيرتني
    خربشة :)

    ردحذف
  2. تدوينة ظريفة اشكرك D=
    للأسف لا يحضرني شيء حاليا بس دام الهمة موجودة قررت اكتب كومنت ولي عودة اذا تذكرت =)

    ردحذف
  3. عصري مخش زين يا أماسي... عندنا مخزون كبير.
    **
    لا يوجد حدث حسب علمي يصادف 18 أكتوبر
    هناك 17 أكتوبر والذي أصبح يوم المرأة العمانية
    إذا خولة قالت 18 فهذا عشان القافية الداخلية في القصيدة نفسها :)... في الكتيب كانت 17 أكتوبر

    ردحذف
  4. أشكرك يا Spot وأشكر مرورك وكومنتك
    منتظر عودتك ..

    ردحذف
  5. ايش قال يا عمان انتِ غير معقوله ههه ياربي صرنا نتكلم فرنسي بدون ما نشعر ..

    توقع ان تسمع اي كلمات وندخلها بعدة لغات كان فرنسية ولا اسبانية وبعد نغنيها في المهرجانات وسط الاعلام ..قال يا عمان انت غير معقوله هههه

    هذه اول مرة امر على المدونة واعرفها ..

    اعجبتني التدوينة خفيفة : )

    ردحذف
  6. غير معروف
    شرفني مرورك وأتمنى ألا تكون آخر مرة

    ردحذف
  7. سوري اقصد 17 اكتوبر تيبو ميستيك....
    اها الحين يوم المرأة 17 اكتوبر... اهااااا لحظة بسوي ابديت لذاكرتي الوطنية... ههههه
    تشكرات خربشية :)

    ردحذف
  8. أشكرك أماسي...
    17 أكتوبر يوم المرأة(بقية أيام السنة للرجلللللللل :) )

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com