الثلاثاء، 27 يوليو، 2010

مرباط

صورة للجزء القديم من مرباط
(اضغط على الصورة لتشاهدها أكبر)
كم هي جميلة مرباط...
قبل قليل رجعت من مرباط بعد أن قضيت فيها يوماً وليلة.. ليس هناك رذاذ في المدينة فهي خارج نطاق التغطية الخريفية من ناحية الأمطار لكن درجات الحرارة منخفضة والمكان به سحر غريب وعبق تراثي يسيطر على من يزور المكان. المدينة القديمة التي يبدو جزء منها في الصورة أعلاه هي روح مرباط بالنسبة لي وأحسب أنها كذلك لكل زائر. ذلك الجزء من مرباط توجد به مباني قديمة ذات نمط معماري محلي(ظفاري)، وكان الجميع يسكن هناك تقريباً. للأسف أن النمط المعماري الذي حل مكان المحلي في مرباط( وظفار وكل عمان تقرييباً) اختلف تماماً ولا يمت بصلة للماضي وخاصة ذلك الذي بدأ مع بزوغ فجر النهضة المباركة عندما حصلت الطفرة الاقتصادية ورجع المهاجرون بأموالهم وأنفسهم إلى وطنهم وتدفقت العمالة الآسيوية للخليج وعمان.. بدأت الأنماط الآسيوية تظهر في المعمار في مرباط منذ السبعينيات من القرن الماضي نظراً للنقلة الاقتصادية التي حصلت عندما استلم السلطان قابوس مقاليد الحكم. طبعاً ليست مرباط وحدها التي عانت من ذلك.
لست مختصاً في المعمار ولكني أعشق مشاهدة المباني القديمة التي تحمل روح المكان وتعكس ثقافته الخاصة ومستواه المعيشي أومستوى ثرائه. التغيير الذي حصل كان سريعاً وكانت السيطرة عليه صعبة جداً لكن في الفترة الأخيرة وبعد أن استقرت الأمور بدأ المواطنون في النظر إلى المعمار القديم بشيء من الاهتمام وخاصة بعض الأثرياء وبعض المتعلمين(المثقفين حسب الدارج)، الأمر الذي أدى إلى ظهور حمى المعمار ذو الطابع التقليدي في مظهره الخارجي.
ماريد أشوح واجد:) لأنني خائف من ارتكاب أخطاء فنية ليس لي قبل بتفسيرها فيما بعد:) . ما أود قوله هنا أن مرباط تستحق الزيارة من قبل أي زائر يزور ظفار. فمرباط جميلة بناسها وكرمهم وتنوعهم وحبهم لبعض وحبهم للضيف.. جميلة بثقافتها المختلفة والثرية.. جميلة بفنونها المميزة.. جميلة بتراثها... جميلة بتجارتها القديمة وربابنتها الذين مخروا البحار عندما كانت المدن الأخرى مشغولة بفقرها وحروبها.. مرباط هي روح ظفار..
ليس لدي معلومات كافية الآن لأكتب عن فنونها وما يميزها ولكن لن يطول ذلك بإذن الله فهي جديرة بأن تصل للجميع.
ملاحظة: الصورة ليست لي..أرسلها لي صديق ولكني وضعت عليها علامتي المائية المحفيفية:)

هناك 6 تعليقات:

  1. هذه الفترة محفيف يعيش فترة بذخ عاطفي غير طبيعي!!!

    تعرف و أنا اقرأ تدوينك أشعر أن بها مسحة هندسية مرة طرق مرح مسرح دائري مرة البيوت اعتقد انك مهندس،لكن في كل الأحوال دوينك جدا جميل و الأكثر جمالا الاسم "محفيف" بفكر اسوي مدونة و أسميها "شمل".
    تحياتي
    محفيف/نتوقع قصائد قريبا

    ردحذف
  2. أخ غير معرف

    توفقت بالبذخ العاطفي :)

    المشكلة أن الأمطار توقفت... يعني راح الشعر :(

    كلما زادت الأمطار زاد البذخ العاطفي والعكس بالعكس.

    ***

    أشكرك على الإطراء..
    أما فيما يخص الشعر فأنا لست شاعر ولا أفهم في الشعر أبداً... طبعاً أحب الشعر وإن لم أفهمه

    ردحذف
  3. مرباط أرض الفنون....
    رائعة جدا هذه المدينة مرت سنين لم أزر خلالها مرباط :(
    ان شاء الله فالزيارة القادمة للمحافظة أزورها....
    اشتقت للبلد ههههههههههههههههههه....

    غير معرف عجباتني "البذخ العاطفي" وانا قد حاولت افسر العاطفية الزايدة على محفيف هالايام بس ما قدرت احصل مصطلح مناسب ههههههههههههه....

    تقبل خربشاتي :)

    ردحذف
  4. أماسيييييي كُلُّكو عليّا؟!

    ***

    إذا زرتي مرباط ما راح تندمي أبداً..

    ردحذف
  5. مسلم الكثيري31 يوليو، 2010 10:57 م

    هذا يامحفيف بالنسبة لأهتماماتي من أهم موضوعاتك.. فالعمارة الظفارية تنتمي إلى عمارة الجنوب العربي، وهي تختلف عن تلك الموجودة في مناطق عُمان الشمالية.. انا اعتقد أنه وقع اهمال لهذا الفن المعماري لذلك أتمنى من بلدية ظفار ( وأكثر من مرّة رددت هذا التمني )أن لا تتساهل مع اهمال هذا التراث..
    كم ستكون مدن ظفار وكل عُمان جميلة ومتنوعة إذا حافظنا على ثراء ثقافتنا المعماية المحلية.
    تحياتي لك.

    ردحذف
  6. أشكر مرورك أخ مسلم

    موضوع العمارة المحلية موضوع يجب أن يناقش على مستويات عليا وأتوقع أن الجهات المعنية مهتمة بهذا الأمر خاصة على مستوى المشاريع الحكومية لكن للأسف هناك نوع من التخبط أو عدم وضوح الرؤية، لذلك تجد أن مبنى حكومي معين مبنى بنمط القلعة البرتغالية بينما كان بالإمكان بناءه على النمط العربي الموجود في ظفار وجنوب الجزيرة العربية.. لا أرى أي داع لأن يتم بناء المنشئات في ظفار على أي نمط آخر غير مستوحى من العمار العربية الجنوبية لأن النمط الغربي غير مناسب للمنشآت الحكومية ولا يضفي للمدينة أي نوع من الخصوصية والتميز.
    النمط المحلي يضفي روح للمدينة ويعطيها شيء من الخصوصية.. للأسف أصبحت مدننا بلا روح بسبب عدم التخطيط الواعي وعدم وجود هوية واضحة.

    تصدق.. إذا حبيت أصور صورة عن صلالة أضطر أذهب إلى المناطق التي هجرها المواطنون لأنها الوحيدة التي تعبر عن صلالة ونمط معمارها... إذا رحت وصورت شارع السلام مثلا أو أي شارع آخر لا يمكن أن توحي لك الصورة بأنك في صلالة أو في دولة عربية... فقط هناك تحسينات بسيطة لواجهات البيوت المطلة على شارع النهضة وللأسف عملت بطريقة رخيصة جداً..
    كأني تحمست :)

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com