الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

دندنات الكثيري

أنا من المتابعين ليوميات وكتابات شخص لم أقابله إلى الآن وأتمنى دائما مقابلته، هو الأستاذ الكريم مسلم بن أحمد الكثيري صاحب مدونة دندنات الكثيري. بعد قراءة الأخ مسلم لتدوينتي الماضية( واحد يتخيل فقط )، أحب أن يعقب على ما كتبت فتدفق من مخيلته كلاماً أكثر حكمة من كلامي تحت عنوان الدولة.. المستقبل فأنصح بقراءته .

هناك 6 تعليقات:

  1. نعم لدولة المدنية والعدالة
    ما كتبه الاخ مسلم الكثيري رائع
    ليس العيب ان نتعلم من دول مثل كندا دولة المدنية
    .. احد الذين اعرفهم من الوافدين هاجر واخذ الجنسية الكندية بكل سهولة ، يقول لي ان كندا تنهج منهج فوضى التنظيم وانتم في عمان تنهجون نهج تنظيم الفوضى ، لم افهمه في البداية ، ولكنه اعطاني عدة امثلة القوانين الصارمة عندنا تخلق الفساد الاداري والرشاوي ، اما سهولة القوانين في كندا تخلق مبدأ العدالة والمساواة وعدم وجود الرشاوي

    ردحذف
  2. أشكر مرورك أيها الأمير

    الفساد المنظم هو أسوأ أنواع الفساد ولا يمكن السيطرة عليه إلا بتغييرات جذرية وتضحيات

    ردحذف
  3. مسلم الكثيري31 أكتوبر، 2010 8:53 م

    العفو أيها الصديق المحترم.. والفضل للمتقدم.
    اسلم عليك

    ردحذف
  4. أشكر مرورك أستاذي الكريم

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com