الاثنين، 26 أكتوبر، 2009

الشلة... التجانس... النقاش...

إلى أي مدى يكون التجانس بين أفراد الشلة الواحدة مطلوباً حتى يكون نقاشهم هادف ومنطقي وقائم على الإقناع والحجة ويوصل إلى نتائج؟ هل الشلة (الصحية) هي التي تحمل أفكار متماثلة ومتطابقة أم تلك التي يكون أفرادها ذوي اتجاهات وميول مختلفة؟هل ضروري أن تكون الشلة جادة أم فقط تجتمع للترفيه والهروب من مشاغل وضغوط وروتين الحياة؟
هل مفهوم الشلة سلبي دائماً؟... أتكلم هنا عن الشلة خارج نطاق العمل..
(هذا ليس برنامج الإتجاه المعاكس)

هناك 9 تعليقات:

  1. أعتقد بوجود العامل التكنوتي في الفوقية المعيهية والتنابت الفسيفسائي حينما تتوغل عقولنا العصبونية في جر الفكرة ، وأيضا لا ننسى العامل الضمني في تناسب الحالات الماورائية والسدانمية أيضا هذه تؤثر ...

    يعني بالعُماني ... سير وتخبر .. عمليح أسمر
    شكرا لك عزيزي

    عبدالمتبصر
    تحت البيذامه

    ردحذف
  2. لا أؤمن بالشلة المتجانسة تماما. الإتجاهات والميول المختلفة تضيف بهارات وتساعدك على تعلم الجديد وتطوير نفسك. أنا ارى أن الشلة المثالية هي التي تستطيع الموازنة بين الترفيه (السوالف والمسخرة) وبين الجدية (المواضيع الهادفة)وبين الجلوس في المقاهي بلا شغلة ولا مشغلة و الذهاب معاً في رحلة استكشافية.إذا وجدت نفسك لا تستطيع فتح مواضيع هادفة مع شلتك، فهؤلاء لا ينفع الجلوس معهم. لكن بشكل عام أرى ان (الشلة) شيء جميل .. مجموعة أصدقاء في دائرة. معاً في السراء والضراء.

    ردحذف
  3. شكرا لك واجد جدا عالمرور يا عبده

    ردحذف
  4. Nadia
    كلامك جميل ..
    أشكرك على إضافاتك الجميلة

    ردحذف
  5. إذا اردت أن تعرف الحياة ، وتأخذ فكرة عن ما يدور حولك ، عليك بمصاحبة جميع الاطياف من الناس .. المثقفين ، البسطاء ، الفكاهيين ، الغير مثقفين ، حتى من لا يمتلك ثقافة - مثلي طبعا - ايضا صاحبه لانك ربما ستجد حلا لمشكلة لا يستطع حلها افضل المثقفين .

    هكذا نجحت اليابان والمانيا يا اخي

    ردحذف
  6. نعيــ( الامير الصغير )ـــم

    كلامك عين الصواب...
    لكن الغير مثقفين مثلك ووووووين نححصلهم؟!!
    نريد نتعلم منهم!!
    شكراً لك يا الشايب خلفان

    ردحذف
  7. موضوع مميز قل ما يثار يا محفيف..

    الشلة ربما تحتوي على أفراد ربما جمعتهم الجيرة أو زمالة المدرسة أو مكان عمل. لا أعتقد أن هناك شلة قد تعارفت عند الحلاق مثلا حتى لو كانوا متجانسين (هذا إذا وضعنا معايير معينة للتجانس)

    الشاهد، أن تماسك هذه الشلة قد ينقص إذا ذهبت الحياة بالجيرة أو بالعمل في قطاعات أو أماكن مختلفة. وربما تضل الشلة كما هي مع وجود يعض الفتور نيجة الإلتزامات الإجتماعية والوظيفية.

    أما بالنسب للتجانس فأضم صوتي لنادية.. يعني يحبذ أن يكون هناك عوامل مشتركة بين الأفراد ولتكن الفائدة(تحتمل نأويلات عدة) الهدف من التجمع وإلا فالمسألة تضييع وقت.

    ونحن والحمد لله عندنا وقت كثييييييييير لنضيعه..

    أود هنا أن أتقدم باقتراح لإنشاء شلة: حامل المسك

    لان النافخييييييييييين كثير

    شكرا again محفيف

    ردحذف
  8. الأخ الطير المهاجر
    شكراً لك ولإضافاتك
    عشان أكون صريح معك فإن شلتي لا ينتمون إلى المسك ولا إلى حامله من قريب أو بعيد... لديهم هواية نفخ الكير بطريقة احترافية جداً... طبعاً في حدود المعقول..

    ردحذف
  9. ما قصدته من طرح هذا الموضوع أن يفكر الواحد في نفسه هل شلته مفيدة وهل هو قادر يتأقلم مع أصحاب الرؤى المتباينة؟ أم أنه يحب الشلة التي توافقه فقط؟
    أعتقد أن الشلة التي يختلف أفرادها في المستوى الثقافي والمستوى الفكري ومستوى القناعات ولكن تلتزم بأدب الحوار والنقاش أعتقد أنها شلةمفيدة إلى حد كبير.. لأن الجميع راح يتعلم مادام النقاش وأدب الحوار موجود.
    لدي أصدقاء من مختلف المستويات ولكن للأسف لا أستطيع أن أجمعهم مع بعض بسبب اختلافاتهم في طريقة الطرح والنقاش.. لكن لدي شلة مقربة متوافقة في الفكر وتقبل النقاش في أي شيء مهما كان مع أنه لكل واحد قناعاته.. هذه الشلة جميلة جداً لكن أتمنى أن ينضم لناآخرون يختلفون 180درجة في القناعات لكنهم قابلين للنقاش والحوار... هذا راح يوسع مداركنا أكثر ويجعلنا نتقبل الآخر مهما كان الآخر... تحياتي

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com