الأربعاء، 2 مارس، 2011

لعبة قذرة يتم طبخها الآن..

هناك أمر مريب وتحركات غير عادية من الأجهزة الأمنية التي أثبتت أنها أقل من المرحلة الحالية. مستوى التحركات الشعبية ونضجها تقابلها تحركات متخلفة جداً وقديمة ومكشوفة للجميع وفوق كل ذلك محسوبة على الحكومة وأجهزتها الأمنية التي من المفترض أن تحمي الشعب.

إن ما حدث في صحار لهو دليل واضح على إفلاس أجهزتنا الأمنية التي أثبتت أنها أجهزة أفراد وليست أجهزة حكومية لحماية المواطنين. بعد الأخطاء الفادحة التي تم ارتكابها هناك من قبل جهاز محسوب - للأسف- على الحكومة، بدأت تحركات الأجهزة الأمنية لتجييش المسيرات في ربوع عمان وكأننا في عيد وطني. مسيرات "الولاء والعرفان" وكأن مسيرات الأربعين غير كافية وأن ما يجري الآن عبارة عن ثورة ضد السلطان. كل المسيرات الحالية لم تتطرق للسلطان بشر ولم تنكر جهوده ولا إخلاصه للشعب بل إن المعتصمين مصرون دائما على شكر السلطان في كل حديث وكل مناسبة.

*******

سمعت أن هناك تحركات في صلالة (رسائل قصيرة) تدعو إلى إقامة مسيرة ولاء وعرفان للسلطان اليوم الاربعاء!!!. هذا لعب بالنار بدون مسئولية.

هناك من يحاول اختلاق مشكلة من لا شيء.. المسيرات ليس لها داع الآن.. السلطان ليس هو المشكلة فلا تصرفو أنظار الناس عن المشاكل الحقيقية والأهداف السامية للإعتصامات الجارية.. لا داعي لاستفزاز الشباب العماني الآن فقد أسلتم الدماء وأزهقتم الأرواح ولا داعي لحمامات دم وفتن بين المواطنين.. لا ترموا إخفاقاتكم علينا..

الاعتصام الحالي لم يدعُ إلى ما يكدر صفو الولاء لجلالته بل إن كل من يتحدث من المعتصمين يؤكد أن الاعتصام هو ولاء للسلطان ودعوة للتصحيح فقط.

هناك مشكلة أخرى وهي محاولة أجهزتنا الأمنية اختلاق مشكلة خارجية للالتفاف على مطالب الشباب وتفريغهم من الوطنية وبالتالي التملص من المطالب وتفريق المعتصمين بالقوة فيما بعد بحجة أنهم مدفوعون من الخارج. إن إقحام الإمارات العربية المتحدة في مشاكلنا الداخلية لهو مراهقة سياسية وخطأ استراتيجي ستكون عواقبه خطيرة على شعبي البلدين.. ليس من صالح الإمارات التدخل في الشأن الداخلي العماني خصوصاً بعد "سالفة" الخلية المزعومة(إن صحت) لذلك يجب عدم إقحامها فيما يجري الآن على أرض عمان.

أنا مصرّ على أن هناك تخبط وأن المرحلة أكبر من الأشخاص المحيطين بجلالته لذلك لا بد للسلطان أن يواجه شعبه بخطاب مفصل يكشف الغمة واللبس الذي يخيم على الأحداث الآن.. هناك أشخاص يجروننا إلى صراع داخلي وخارجي وعليك يا سلطان أن تختار بينهم وبين بقية الشعب.. عليك أن تتخلص منهم قبل أن يتخلصوا منك بأفعالهم الغير مسئولة.

هناك 5 تعليقات:

  1. بوست رااااائع محفييييييييف جداااااااا رائع...
    بينت وجهة نظري بالنسبة لمسيرات الولاء هذه....
    نعم انا لست ضدها ولكن وقتها خطأ لانها تعطي انطباعا ان المظاهرات والاعتصامات المطالبة بالحقوق هي ضد السلطان وبالتأكيد هذا ليس هو الحال

    ردحذف
  2. شكراااااااان أماسي
    اليوم ماشي مسيرة..الجماعة أخرو إلى يوم الجمعة عشان الأجر :)

    ردحذف
  3. محفيف: أجدني هنا دائما لأمارس فعل القراءة الحقيقية لأحداث تلتبس على الكثيرين.
    "أنا الشعب"
    اكتب..اكتب اكتب

    ردحذف
  4. شكرا لك أخي موسى.. نستلهم ما نخطه هنا من أرواح أؤلائك الذين ضحوا بحياتهم من أجل حياة كريمة ومن صمودالشباب المعتصم ومن الأقلام الوطنية كأقلامكم
    شكرا لمرورك الراقي

    ردحذف
  5. مثلما ذكرت الاخت اماسي هذا ليس وقته ، وهذا يعتبر تسرع ، المسيرات والتظاهرات سلمية جدا ،،، والجميع مهما اختلفت توجهاتهم فان حبهم يبقى موحدا لعمان وقابوس

    ردحذف

للتواصل راسلني على: hesheandme@gmail.com